​المملكة المتحدة والولايات المتحدة سترى الافراج عن مؤشر أسعار المستهلك كلها مهمة، وكان رد فعل الأسواق مختلط مع الدولار يليين بينما تماسك الباوند. يظهر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين التغير في أسعار السلع والخدمات التي يشتريها المستهلكون، ويعتبر معدل التضخم أهم لأنه يظهر ما إذا كان الاقتصاد معين هو تسخين أو تبريد أسفل. وهناك الإصدارات الأفضل من المتوقع رؤية العملة المعنية تقدر ضد نظرائها في حين الأرقام الأسوء من المتوقع ستشهد العملة المعنية في قيمتها مقابل نظرائها. مع الباوند في 35 أدنى مستوياته في مقابل الدولار الأمريكي، والأسواق ستراقب عن كثب الأرقام لأنها محاولة لتحديد ما إذا كان المزيد من عمليات البيع في محلها أو ما إذا كانت مقومة بأقل من قيمة الزوج.

بيانات اليوم الاقتصادية الرئيسية هي كما يلي:

المملكة المتحدة

  • مؤشر أسعار المستهلكين عند 0.9٪
  • مدخلات أسعار المنتجين عند 0.4٪
  • RPI في 2٪

CAD

  • مبيعات الصناعات التحويلية بنسبة 0.3٪

دولار أمريكي

  • مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 0.3٪
  • مؤشر سعر المستهلك الرئيسي عند 0.2٪

NZD

  • مؤشر أسعار GDT سابقا في -3٪

الصين

  • الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.7٪
  • الإنتاج الصناعي بنسبة 6.4٪
  • استثمارات الاصول الثابتة عند 8.2٪
  • مؤتمر صحفي لمصلحة الدولة للاحصاء